التدبر في القرآن الكريمالدروس

مدخل الى منهج التدبر

سماحة الشيخ علي قائد المطري

* للتدبر منهج , وعند التعرف على قواعده تتضح الصورة بشكل افضل.

* عملية التدبر دعانا إليها الله في آيات القرآن الكريم قال تعالى ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ) .

* تطبيق منهج التدبر يكون في دائرة الآيات المحكمات , أما المتشابهات نوكلها للراسخين في العلم وهم النبي والائمة عليهم السلام ؛ و ” المتشابه هو ماتشابه على جاهله” كما قال الامام المعصوم عليه السلام.

* القرآن الكريم كتاب حياة قال تعالى ( يا أيها الذين امنوا أستجيبوا لله و للرسول اذا دعاكم لما يحييكم .. ).

* القرآن الكريم يعلمنا التزكية وتطهير النفس لترتفع الحجب وهذا هو الهدف وما التدبر الا وسيلة لهذا الهدف العظيم ( يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة… ).

*أول من بلور منهج التدبر من قبل 50عام وطرحه في كتابه بحوث في القرآن, وطبقه ومارسه ودرسه هو المرجع الديني المجدد السيد محمد تقي المدرسي دام ظله .

*التدبر هو الجسر الرابط بين نور القرآن الكريم ونور العقل (نورآ على نور).

Haydar

اسعى لنشر الخير والفضيلة والصلاح مستعينا بمنابع الوحي الأصيلة القرآن الكريم وهدي النبي الأكرم وأهل بيته عليهم جميعا السلام ومن وحي العقل المستنير بهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى